تنهيدة – شاكر العبد الله

Art: Wisam Alhaddad
ياأول
ويااخر تنهيدة
يامحراب لكل قصيدة
ياآنجيل العشق…
ويااجنحة السلام
هل ترين؟
هل تعقلين؟
هل تظنين؟
هناك….
أنثى من بعدك تحلى
في عيوني..
أكتبها
وأقرأها
تراتيل بقداسي
تتجلى بغنجها الروح
يخفق بها قلبي
وينادمها الغرام؟؟
وهل هناك….
أكثر منك جمالا وترافة
من اول التكوين وإلى الآن
يامن بكل الأناث إنت …..
ياابنة الشمس
وياجنة الله عندي
ولا يحلو من دونها
الهوى والكلام؟؟
أتدرين…..
بغيابك اتلاشى وأتبعثر
حالي كالطفل الفطام ألوع
وأقسم بخالقي
وبرمد العيون
بقيس المجنون
من بعدك…لا حياة…لا مسرات
لا اتنفس
ولا اغفو
لا تلاقي
ولا احضان
فقط بقايا أنسان
يعني لا مشاعر..
ولا احاسيس
لا اشتهاء ..
ولا انتشاء
يعني نقرأ على الدنيا السلام !!!!!